ودائع تركية في لبنان – التركمان اللبنانيون: توزيعهم وعلاقتهم مع تركيا

جو حمورة –

في لبنان، لا يشكّل التركمان أكثر من 1% من سكانه، وهم غير ممثلون سياسياً في السلطة اللبنانية، أو منهم شخصيات مؤثرة في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية اللبنانية، إلا أن تركيا لم تمانع الاهتمام بهم بالرغم من ضآلة المردود السياسي الناتج عن هذا الاهتمام.

على الرغم من أن جميع التركمان اللبنانيون هم جزء من الطائفة السنية، إلا أنهم يتميزون باختلاف مراحل توافدهم إلى لبنان، كما بنسبة وعيهم القومي التركماني وتوزعهم الجغرافي المتباعد على الأراضي اللبنانية. فالتركمان ليسوا جماعة واحدة في لبنان اليوم أو ذات أصول وتجربة تاريخية واحدة، بالرغم من أنهم يعودون إلى أصول قومية تركمانية واحدة.

هذا البحث يعالج موضوع التركمان في لبنان من حيث هويتهم، وتعدادهم وعلاقتهم الحالية والسابقة مع تركيا.

Leave a Reply